وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو إلفانو

إيطاليا تستدعي سفير فرنسا بسبب حادث على الحدود

استدعت السلطات الإيطالية، السبت، السفير الفرنسي في روما، بعد أن استخدم عملاء دوريات الحدود الفرنسيون مرفقا بمحطة قطار إيطالية للحصور على عينة بول من راكب نيجيري لفحصها في اختبار مخدرات. فيما أكدت باريس أن لها حق التدخل.

واستنكرت منظمة "رينبو 4 أفريكا"، التي تساعد المهاجرين في محطة قطار باردونيكيا غربي مدينة تورينو، ما وصفتها "بالمداهمة" التي جرت مساء الجمعة في مكان عملها بالمحطة، واتهمت العملاء الخمسة المسلحين التابعين لشرطة الحدود الفرنسية بترويع الطبيب التابع للمنظمة ووسطاء ثقافيين ومحامين يعملون هناك.

لكن السلطات الفرنسية قالت إن عملاء الحدود لهم الحق في استخدام المرفق الإيطالي، وفقا لاتفاق جرى توقيعه عام 1990.

وقالت وزارة الموازنة الفرنسية، المسؤولة عن عملاء السكك الحديد، في بيان إنها طلبت استخدام المرفق لاحترام أفضل لحقوق النيجيري، الذي اشتبهوا في تعاطيه المخدرات على متن القطار.

وأبلغ متطوع شهد الواقعة قناة "سكاي تي جي 24" التلفزيونية بأن النيجيري لديه أوراق هوية إيطالية، وتذكرة قطار سارية بين باريس ونابولي.

ونقلت أسوشيتد برس عن البيان الفرنسي إن اختبار عينة البول الخاصة بالنيجيري جاء سلبيا.

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الإيطالية، تحدث شريطة عدم ذكر اسمه لأن المشاورات جارية، استدعاء السفير الفرنسي، وفقا لأسوشيتد برس.

وغضب المسؤولون الإيطاليون من جراء الحادث، وقال فرنشيسكو أفاتو، رئيس بلدية باردونيكيا، إنه لا يحق للفرنسيين دخول المرفق الذي قال إن المدينة تديره بالتعاون مع منظمة "رينبو 4 أفريكا" في محاولة لإقناع المهاجرين بعدم القيام بالرحلة الخطرة للعبور إلى فرنسا عبر جبال الألب.