الطائرة التابعة للطيران الهندي عند وصولها الى مطار بن غوريون الدولي قادمة من نيودلهي في 22 مارس بعد مرورها بالاجواء السعودية

شركة "العال" تعترض على السماح للطيران الهندي بالتحليق فوق السعودية في رحلاته الى اسرائيل

أعلنت شركة العال الاسرائيلية انها قدمت الاربعاء التماسا لدى المحكمة العليا ضد حكومة اسرائيل لموافقتها على تسيير شركة الخطوط الجوية الهندية رحلات مباشرة بين نيودلهي وتل ابيب عبر الاجواء السعودية مما تسبب بالحاق اضرار بالشركة.

وياتي الالتماس بعد اسبوع واحد من انطلاق اول رحلة للخطوط الجوية الهندية المباشرة من الهند الى اسرائيل مرورا بالاجواء السعودية في 22 آذار/مارس.

ولا تعترف السعودية بإسرائيل ولا توجد علاقات دبلوماسية بينهما. ورفعت السعودية الحظر فقط عن مجالها الجوي امام الطيران المتجه لاسرائيل المفروض منذ 70 عاما فقط للخطوط الهندية.

ولم تسمح السعودية لشركة العال بالتحليق فوق اراضيها. واعتبرت الشركة الاسرائيلية انها ضحية منافسة غير عادلة.

وقال مدير عام شركة العال غونين اوسيشكين ان "الحكومة لا تدرك مدى الضرر الذي تسببت فيه للشركة".

واضاف "اليوم الهند وغدا تايلند وبعدها كل طيران الشرق، من المستحيل تقييم حجم الضرر الذي تسبب فيه قرار الحكومة لموظفي الشركة البالغ عددهم 6000 موظف".

واشارت شركة العال الى ان تكلفة الرحلة التي تقوم بها الشركة الهندية "اقل من تكاليف رحلاتنا بنسبة 47% بسبب اختصار الطريق فوق السعودية واختصار الوقت".

واكدت الشركة انها "قوية ولا تريد التعويض المالي لكن يصعب الشرح للمسافر لماذا تستغرق رحلتها وقتا اطول مقارنة بالخطوط الهندية".

وكان المتحدث باسم الخطوط الهندية برافين بهاتناغار لوكالة فرانس برس الاسبوع الماضي ان الطيران فوق السعودية من وجهة النظر التجارية "سيعود بالنفع على شركة الطيران وكذلك على الزبائن، وسوف نقوم بتوفير التكاليف التشغيلية والوقت".

وباتت الرحلة بين الهند وتل ابيب تستغرق خمس ساعات بالطيران فوق السعودية بينما تستغرق الرحلة مع طيران العال سبع ساعات.

وكان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اعلن خلال زيارته لاسرائيل في تموز/يوليو الماضي عن المسار الجديد بين اسرائيل والهند.

كما ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اشار خلال زيارته الى الهند في كانون الثاني/يناير الماضي الى ان مسار الرحلات الجوية بين الهند واسرائيل يمكن ان يمر فوق الاراضي السعودية مما يؤدي الى تقصير وقت الرحلة الى حد كبير.