fbpx
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

موسكو تدين "فظاظة" لندن "غير المسبوقة" في قضية الجاسوس

نددت الرئاسة الروسية الاحد ب "فظاظة" لندن "غير المسبوقة" تجاه موسكو التي ترجح السلطات البريطانية "الى حد بعيد" وقوفها وراء تسميم جاسوس سابق في انكلترا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في مقابلة مع قناة ان تي في الروسية "هذه فظاظة غير مسبوقة".

واضاف "لا احد شهد سابقا وضعا يوجه فيه اتهام لبلد من دون صياغة الاتهام جيدا او عدم محاولة صياغته اصلا" معتبرا ان لندن ابدت سلوكا "لا سابق له قريبا على الارجح من البلطجة في القضايا الدولية".

وكانت سلطات المملكة المتحدة حددت موسكو كمسؤول عن تسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته لوليا في 4 آذار/مارس 2018 في سالزبري واعلنت اثر ذلك طرد 23 دبلوماسيا روسيا وتجميد العلاقات الثنائية.

وردت روسيا التي تؤكد براءتها من التهمة، بطرد 23 دبلوماسيا بريطانيا وانهاء عمل المركز الثقافي البريطاني في اراضيها.

واعتبرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي ان واقعة سالزبري تندرج "في اطار الهجمات التي تقوم بها روسيا ضد اوروبا" واعلنت عدة دول اوروبية الجمعة انها ستتخذ قريبا اجراءات ضد روسيا.

وبازاء هذا "الاستفزاز" قال بيسكوف ان الرئيس الروسي فلاديمير "بوتين يبدي هدوءا تاما وسيطرة على النفس".

واضاف المتحدث "ان الاولوية لديه تتمثل في القضايا الداخلية ومشاكلنا التي يهتم بها يوميا وعلى مدار الساعة".

واعيد انتخاب بوتين لولاية من ست سنوات في 18 آذار/مارس ولم يدل بتصريح بشأن قضية الجاسوس الا بعد ساعات من انتهاء التصويت في روسيا. وقد رفض الاتهامات البريطانية مؤكدا ان موسكو "على استعداد للتعاون" مع لندن في التحقيق.

وقال حينها "كيف يمكن لاحد ان يتصور انه يوجد في روسيا من يسمح لنفسه بفعل مثل هذه الاشياء قبيل الانتخابات وكاس العالم لكرة القدم، هذا امر عبثي تماما ولا معنى له".