عشرات القتلى والجرحى في تفجير بجنوب افغانستان

13 قتيلا على الاقل في اعتداء جنوب افغانستان

اعلن المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند عمر زواك ان الاعتداء بالسيارة المفخخة الذي وقع في مدينة لشكر كاه في ولاية هلمند جنوب غرب افغانستان اوقع 13 قتيلا و45 جريحا.

واضاف زواك "انه اعتداء انتحاري، وقد رصدت الشرطة منفذه الا انه تمكن من تفجير السيارة".

وقال سلام افغان المتحدث باسم الشرطة في هذه الولاية لوكالة فرانس برس ان "سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل ملعب رياضي"، مشيرا الى وقوع عشرة قتلى و35 جريحا.

واوضحت الشرطة ان التفجير الذي هز المدينة الواقعة على بعد 600 كلم جنوب غرب كابول، حصل بينما كان المتفرجون يغادرون الملعب بعد انتهاء مباراة في المصارعة.

وتسيطر حركة طالبان على القسم الاكبر من هذه الولاية.

كما أشارت منظمة "ايمرجنسي" غير الحكومية الايطالية الى مقتل اربعة اشخاص ونقل 35 جريحا الى مستشفى تديره في المدينة. وكتبت في تغريدة "سمعنا انفجارا قويا من مركز الجراحة التابع لنا في المدينة"، مضيفة "نقل 35 جريحا الى مستشفانا بينما توفي اربعة عند وصولهم".