الرئيس الكوري الجنوبي السابق ينفه تورطه في الاتهامات

اعتقال رئيس كوريا الجنوبية السابق بتهم فساد

أوقفت السلطات في كوريا الجنوبية، مساء الخميس، رئيس البلاد السابق، لي ميونغ باك، لاتهامه بتلقي رشاوى أثناء توليه منصبه ليصبح بذلك رابع زعيم للبلاد ينتهي به المطاف خلف القضبان.

وخضع لي لاستجواب قاس من ممثلي الادعاء، هذا الشهر، بشأن 20 اتهاما للاشتباه في تلقيه قرابة  10.28 مليون دولار من مؤسسات وأفراد. ونفى لي ارتكاب أي مخالفات.

وأصدر قاض مذكرة اعتقال بحق الرئيس السابق، في وقت متأخر من مساء الخميس، قائلا إن لي قد يتخلص من أدلة على اتهامه. واقتيد الرئيس السابق إلى مركز اعتقال في وسط سول بُعيد منتصف الليل.

ويقول لي، الذي تولى الرئاسة من 2008 حتى 2013، إن الاتهامات لها دوافع سياسية في ظل الإدارة الليبرالية الحالية للبلاد.