رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك

توسك سيطلب من الدول ال27 موافقة مبدئية على الاتفاق الانتقالي مع بريطانيا

اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الاربعاء انه سيطلب من الدول ال 27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي التي ستعقد قمة الجمعة بدون المملكة المتحدة، ان توافق "مبدئيا" على الاتفاق حول المرحلة الانتقالية التي تلي خروج المملكة من الاتحاد.

وقال توسك خلال مؤتمر صحافي ببروكسل عشية القمة الاوروبية التي تستمر يومين "نبأ سار لرئيسة الوزراء تيريزا ماي (..) اوصيت للتو قادتنا بان يقبلوا مبدئيا الاتفاق بشان المرحلة الانتقالية".

وكانت بروكسل ولندن قامتا الاثنين بخطوة "حاسمة" بحسب كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي ميشال بارنييه، عبر الاتفاق على "قسم كبير" من معاهدة خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي وخصوصا على بنود مرحلة انتقالية تمتد من نهاية آذار/مارس 2019 تاريخ خروج بريطانيا، الى نهاية 2020.

واوضح توسك الذي يراس المجلس الاوروبي الذي يضم قادة دول وحكومات الاتحاد "عمليا ستتيح لنا الفترة الانتقالية تأخير كل الانعكاسات السلبية ل21 شهرا اضافيا".

واضاف "امر مهم لشعبنا وشركاتنا كسب هذا الوقت حتى يكون الجميع جاهزا للاثر الحقيقي لبريكست".

وسيعتمد قادة دول الاتحاد الاوروبي ال 27 اثناء لقائهم الجمعة التوجيهات التي سيلتزمها مفاوضو الاتحاد في مباحثاتهم حول الاطار المستقبلي للعلاقة بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة.

واشار توسك الى ان هذه المباحثات تهدف الى "التقليل من آثار بريكست".

وخلال الفترة الانتقالية لن تشارك المملكة المتحدة في عملية اتخاذ القرار في الاتحاد الاوروبي لكن سيكون عليها احترام جميع القواعد السارية. وستستفيد في المقابل من السوق المشتركة والاتحاد الجمركي والسياسات الاوروبية.

كما اتفق الطرفان على انه سيكون بامكان لندن ان تبدأ التفاوض على اتفاقيات تجارية مع دول من خارج الاتحاد الاوروبي بدون انتظار نهاية الفترة الانتقالية.

ووافقت المملكة المتحدة على ان تمنح المواطنين الاوروبيين اثناء الفترة الانتقالية الحقوق والضمانات نفسها التي منحت للمواطنين الاوروبيين الذين دخلوا المملكة قبل بريكست.