سيارات الدبلوماسيين الاجانب متوقفة امام مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو في 21 مارس 2018

موسكو تلمح الى احتمال وقوف لندن وراء تسميم الجاسوس

قالت موسكو الاربعاء ان بريطانيا اما فشلت في حماية مواطن روسي من "هجوم ارهابي" أو أنها هي نفسها تقف بشكل مباشر او غير مباشر وراء تسميم العميل المزدوج السابق وابنته.

وجاءت تصريحات فلاديمير يرماكوف رئيس قسم منع انتشار الاسلحة في وزارة الخارجية الروسية في اجتماع دعت اليه موسكو السفراء الاجانب المعتمدين على اراضيها ل"لقاء مع المسؤولين والخبراء في الدائرة المكلفة مسائل الحد من انتشار وضبط الاسلحة" الاربعاء.

وقال يرماكوف ان "السلطات البريطانية اما انها لم تكن قادرة على ضمان الحماية (...) من مثل هذا الاعتداء الارهابي على اراضيها، أو أنها كانت بشكل مباشر او غير مباشر -- وانا لا اتهم اي شخص باي شيء هنا -- وراء الهجوم على مواطن روسي".

وقالت السفارة البريطانية في موسكو الاربعاء ان السفير البريطاني لن يحضر الاجتماع.

وانتقد يرماكوف بريطانيا لرفضها التعاون في تحقيق في تسميم جاسوس روسي سابق على الاراضي البريطانية، داعيا لندن الى "التخلص من عقدة الخوف من روسيا" ومن "عقلية الجزيرة". وقال "ابتعدوا قليلا عن عقدة الخوف من روسيا وعن عقلية الجزيرة".

ورفض التأكيدات البريطانية بشأن استخدام السلاح الكيميائي "نوفيتشوك" في تسميم الجاسوس الروسي السابق في انكلترا، وقالت انه لو استخدم اي غاز للاعصاب لكان تسبب في مقتل العديد من الاشخاص فورا.

ولا يزال سيرغي سكريبال (66 عاما) الضابط الروسي السابق الذي باع أسرارا إلى بريطانيا وانتقل إليها في 2010 في إطار صفقة تبادل جواسيس، في حالة صحية حرجة مع ابنته بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي في سالزبري.

وفي اطار الاجراءات العقابية التي اعلنتها رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاسبوع الماضي قامت بريطانيا بطرد 23 دبلوماسيا روسيا وأسرهم أي ما مجمله 80 شخصا.

والثلاثاء موسكو دعت جميع السفراء في روسيا الى اجتماع مع يرماكوف. وأعلنت بريطانيا ان سفيرها في موسكو لن يحضر الاجتماع، ما دفع الكرملين الى التنديد بهذا الرفض الذي قال انه يظهر بوضوح عدم استعداد لندن للتعاون.

وصرحت زينات خانشي المتحدثة باسم السفارة البريطانية لوكالة فرانس برس ان "السفير لن يحضر الاجتماع" مضيفة ان السفارة تفكر في ارسال مسؤول الى الاجتماع بدون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "هذا دليل جديد واضح على وضع عبثي يتم فيه طرح اسئلة لكن بدون وجود اي رغبة في الاستماع الى بعض الاجوبة".

كما اعلنت العديد من السفارات الغربية ان سفراءها لن يحضروا الاجتماع.

وقالت الناطقة باسم رئيس وفد الاتحاد الاوروبي في روسيا، أن رئيس الوفد لن يشارك في الاجتماع لوجوده خارج البلاد، وسيتمثل بنائبه سفين أولوف كارلسون.

وقالت السفارتان الالمانية والفرنسية انهما تعتزمان ارسال ممثلين الى الاجتماع.

وتواجه روسيا ضغوطا كبيرة من بريطانيا وحلفائها لتوضيح عملية تسميم سكريبال وابنته يوليا على الاراضي البريطانية باستخدام غاز اعصاب تقول بريطانيا انه تم تطويره خلال الحقبة السوفياتية.

- "مبدأ التعامل بالمثل" -

أدى الهجوم على سكريبال في الرابع من اذار/مارس في مدينة سالزبري الى تدهور العلاقات بين روسيا من جهة وبريطانيا وحلفائها من جهة اخرى.

وطردت بريطانيا 23 دبلوماسيا روسيا وعائلاتهم بسبب الهجوم، ما دفع موسكو الى القيام بخطوة مماثلة.

واثناء زيارة الى اليابان دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الحكومة البريطانية الى "الرد بهدوء" على الهجوم على سكريبال وابنته.

وقال عقب لقاء مع نظيره الياباني تار كونو "اذا واصلت الحكومة البريطانية الى اتخاذ اجراءات ضد روسيا، فسنرد بالمثل".

وصرح متحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي ان لندن "تفكر جدياً" في اتخاذ اجراءات اضافية.

والثلاثاء أعلن مدير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن تحليل عينات تسميم الجاسوس السابق سيستغرق من اسبوعين إلى ثلاثة.