الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

السفير البريطاني لن يحضر اجتماعا دعت اليه موسكو حول قضية الجاسوس

أعلنت السفارة البريطانية في موسكو الاربعاء ان السفير البريطاني لن يحضر اجتماعا دعت اليه وزارة الخارجية الروسية لشرح وجهة نظر موسكو حول تسميم العميل الروسي السابق في انكلترا.

وقالت الناطقة باسم السفارة البريطانية زينات خانش لوكالة فرانس برس ان "السفير لن يحضر الاجتماع" مضيفة ان السفارة تفكر في ارسال مسؤول الى الاجتماع بدون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وقد دعت روسيا السفراء الاجانب المعتمدين على اراضيها الى "لقاء مع المسؤولين والخبراء في الدائرة المكلفة مسائل الحد من انتشار وضبط الاسلحة" عند الساعة 12,00 ت غ الاربعاء.

وسيغيب ايضا عن الاجتماع رئيس وفد الاتحاد الاوروبي في روسيا الموجود حاليا في الخارج وسيتمثل بنائبه سفين أولوف كارلسون كما اعلنت الناطقة باسمه لوكالة فرانس برس.

وسيخصص هذا الاجتماع لقضية تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في 4 اذار/مارس في سالزبري ولاتهامات لندن ضد موسكو.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الثلاثاء ان الاجتماع يهدف الى "عرض وجهة نظر روسيا لممثلي الدول الاجنبية وان نرد على اسئلة محتملة وان تعرض روسيا ايضا تساؤلاتها".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لوح في وقت سابق الاربعاء ب"الرد على الاجراءات المعادية لروسيا" التي اتخذتها بريطانيا في قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في جنوب انكلترا.

ولا يزال سكريبال (66 عاما) ، الضابط الروسي السابق الذي باع أسرارا إلى بريطانيا وانتقل إليها في 2010 في إطار صفقة تبادل جواسيس، في حالة صحية حرجة مع ابنته بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي في سالزبري.