وزير المالية الالماني بيتر التماير

المانيا تؤكد ان واشنطن "لن تتمكن من تقسيم الاتحاد الاوروبي"

قال وزير المالية الالماني بيتر التماير الاحد ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب "لن ينجح" في تقسيم الاتحاد الاوروبي ولن يجعل دول اوروبا تنقلب ضد بعضها البعض بسبب التجارة.

واضاف في تصريحات تسبق زيارته الى واشنطن ان دول الاتحاد الاوروبي هي "اتحاد بشأن الجمارك وتعمل بشكل جماعي. وليس في مصلحة الحكومة الاميركية تقسيم اوروبا، ولن تنجح في ذلك".

وسيناقش الوزير، احد الحلفاء المقربين من انغيلا ميركل، اثناء زيارته العاصمة الاميركية خطط ترامب بفرض رسوم جمركية بنسبة 25% على الفولاذ المستورد و10% على الالمنيوم.

وقال ترامب ان هذه الاجراءات الصادمة هي رد على الممارسات التجارية "غير العادلة" إلا أن الاتحاد الاوروبي توعد بالرد بالمثل من خلال اجراءات من بينها رفع الرسوم على واردات الويسكي والدراجات النارية الاميركية، ما ينذر بحرب تجارية.

واكد التماير ان "الشركات والمستهلكين هم من سيتحملون النتيجة في حال قيام حرب تجارية بين الولايات المتحدة واوروبا".

واضاف ان دولا اخرى مثل الصين المتهمة باغراق الاسواق العالمية بالفولاذ الرخيص "ستضحك" مما يحدث.

وفي بيان السبت قال مكتب ميركل ان المستشارة تحدثت الى الرئيس الصيني شي جينبينغ.

واكد الطرفان استمرار المحادثات بين مجموعة العشرين من الدول الصناعية والناشئة حول خفض زيادة الانتاج من الفولاذ.

واوضح التماير ان "التجارة العالمية الحرة ليست مثالية بعد" مضيفا ان واشنطن غير مسرورة "بأننا اجرينا محادثات بهذا الشأن بدلا من التصرف بمفردنا".

وردا على تهديدات ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات السيارات الالمانية في حال اتخذت اوروبا اجراءات ردا على الرسوم الاميركية، قال التماير ان "السيارات الالمانية ناجحة في جميع اسواق العالم لأنها جيدة جدا. وسيكون من الخطأ فرض رسوم اضافية عليها".