متظاهرون يرفعون العلم الاسباني بجانب العلم الكاتالوني في اقليم كاتالونيا

آلاف من معارضي استقلال كاتالونيا يطالبون ب"التعقل"

تظاهر آلاف الاشخاص الذين يعارضون استقلال كاتالونيا الاحد في شوارع برشلونة للمطالبة ب"التعقل"، فيما المنطقة بلا حكومة منذ فشل اعلان الاستقلال في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

وتحت شعار "التعقل الآن اكثر من اي وقت مضى!"، جاب المتظاهرون العاصمة الكاتالونية، ملوحين بأعلام اسبانيا وكاتالونيا والاتحاد الأوروبي، بناء على دعوة من المجتمع المدني الكاتالوني، وبدعم من احزاب رافضة للاستقلال.

وقال أليكس راموس، رئيس المجتمع المدني الكاتالوني، من على منصة اقيمت امام محطة فرنسا، "نريد حكومة لجميع الكاتالونيين، وليس فقط للمطالبين بالاستقلال... حكومة تضع اخيرا وراءها كابوس العملية الانفصالية".

من جانبه، قال رئيس الوزراء الفرنسي السابق الكاتالوني الأصل مانويل فالس ان "اوروبا تحتاج الى اسبانيا موحدة، هذه هي رسالة اوروبا". واضاف "لا يمكن ان يحصل الانفصاليون على وساطة ولا على تأييد ممكن".

والوضع السياسي متعثر في كاتالونيا منذ الانتخابات الاقليمية في 21 كانون الأول/ديسمبر التي اعطت الانفصاليين الاكثرية في البرلمان الاقليمي.

لكن مختلف الأحزاب الانفصالية لم تتمكن من الاتفاق على مرشح الى رئاسة المنطقة.

وطالما انها بلا حكومة، تستمر مدريد في ادارة شؤون هذه المنطقة التي يبلغ عدد سكانها 7،5 ملايين نسمة.

واذا ما استمر التعثر، فقد تتجه المنطقة الى انتخابات جديدة.