الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

مادورو يشجع الفنزويليين على تربية الدواجن في المنازل لتعويض نقص المواد الغذائية

شجع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الفنزويليين الجمعة على تربية الدواجن في بيوتهم معتبرا اياها "زراعة حضرية" للتعويض عن النقص الحاد للمواد الغذائية الذي تواجهه البلاد.

وفي شريط فيديو وضع على شبكات التواصل الاجتماعي بينما كان يجمع بيض الدجاج الى جانب زوجته سيليا فلوريس في مكان غير محدد قال انه مزرعته، صرح مادورو "نستطيع جميعنا ان ننتج (...) سوية، سنزيد الانتاج، سنحقق ذلك مع شعبنا".

وقال مادورو الذي ظهر مرتديا قميصا بألوان العلم الفنزويلي والمرشح من جديد للإنتخابات المبكرة في 20 ايار/مايو، انه موجود في مزرعة يربي فيها "152 دجاجة" أتى بها من ولاية بورتوغيزا غرب البلاد.

وكان الرئيس اكد الاثنين انه يمتلك مئة دجاجة بياضة لإطعام عائلته.

وشدد مادورو على القول "اذا كنا انا وسيليبا نفعل ذلك، فلماذا لا نستطيع جميعا ان نفعله؟ (...) نعم، تستطيع فنزويلا ان تفعل ذلك". ووعد بمشاريع تهدف الى التعويض عن البروتين في بلد يواجه نقصا على صعيد المواد الغذائية.

والتضخم الفائق الذي يقول صندوق النقد الدولي انه قد يبلغ 13,000% هذه السنة، يتيح فقط شراء كيلوغرامين من لحم البقر وعلبة من البيض مع دخل الحد الادنى القانوني.

وفي ايلول/سبتمبر، اطلق الرئيس الفنزويلي "خطة كونيخو" (الأرنب) لتوفير هذا اللحم الى الفنزويليين من خلال تشجيعهم على تربية الارانب.

وقد اطلق هذه المبادرة ردا على "الحرب الاقتصادية" التي تشنها كما قال، المعارضة واوساط الاعمال المدعومة من الولايات المتحدة، لاطاحته.

واعلن وزير الزراعة فريدي برنال في الفترة الاخيرة "خطة السقف الأخضر" التي تطبق كما قال في 23 مدينة وتهدف الى زراعة الخضار على شرفات المنازل.

وتشجع الحكومة ايضا تربية الخنازير والخراف في المنازل.