اندرو ماكيب المساعد السابق لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي الذي اقاله وزير العدل الاميركي في 16 مارس 2018

اقالة اندرو ماكيب المساعد السابق لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي

اعلنت وزارة العدل الاميركي الجمعة ان وزير العدل جيف سيشنز اقال مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) السابق اندرو ماكيب الذي غادر منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي لكنه بقي في المؤسسة، قبل يومين على تقاعده.

ويستهدف الرئيس الاميركي دونالد ترامب منذ اشهر الموظف الكبير. وقد انتقد علنا وزير العدل لانه لم يطرده عندما كان يشغل منصب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي بالنيابة.

وتحدثت وزارة العدل في بيان مساء الجمعة عن "سلوك سىء" من قبل ماكيب لتبرير طرده.

واقالته قبل يومين من عيد ميلاده ستكون له عواقب مالية. فقد كان يمكن ان يستفيد من راتب تقاعدي اكبر بكثير لو غادر مكتب التحقيقات الفدرالي بعد 18 آذار/مارس يوم بلوغه الخمسين عاما.

وكان ترامب كتب في تغريدة في 23 كانون الاول/ديسمبر ان "مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي اندرو ماكيب يراهن على الزمن ليتقاعد مع الاستفادة من كل امتيازاته. اكثر من تسعين يوما؟!!".

ورد ماكيب في بيان "هذا هو الواقع: انني معزول واعامل بهذه الطريقة بسبب الدور الذي لعبته والقرارات التي اتخذتها وكنت شاهدا عليها بعد اقالة جيمس كومي".

واندرو ماكيب تولى ادارة مكتب التحقيقات الفدرالي بالنيابة من ايار/مايو الى آب/اغسطس 2017 بعد ان اقال ترامب جيمس كومي وقبل تعيين المدير الحالي كريستوفر راي.

وقد حمل عليه الرئيس الجمهوري بسبب صداقته مع جيمس كومي واتهمه بالارتباط بالديموقراطيين. وصب عليه ترامب كل الغضب الذي يثيره لديه التحقيق في اتصالات محتملة بين فريق حملته الانتخابية والروس للتأثير على نتائج الاقتراع في 2016.