وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

روسيا تؤكد انها ستواصل "دعم" النظام السوري في هجوم الغوطة الشرقية

أعلنت روسيا الخميس انها ستواصل "دعم" قوات النظام السوري في هجومها على الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق مؤكدة بذلك دعمها العسكري لهذه العملية الدامية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال منتدى في موسكو "سنواصل مكافحة الارهابيين، وسنهزمهم. سنهزمهم في الغوطة الشرقية حيث يشن الجيش السوري حاليا عملية بدعمنا".

ومنذ قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في نهاية 2017 سحب قسم من القوات الروسية من سوريا، لا تتطرق موسكو كثيرا الى ضلوعها الى جانب قوات حليفها الرئيس السوري بشار الاسد.

ودخلت قوات النظام السوري ليل الأربعاء الى حمورية، أبرز البلدات الواقعة تحت سيطرة فصيل "فيلق الرحمن" في جنوب الغوطة الشرقية المحاصرة، في هجوم تزامن مع قصف كثيف.

وبدأت قوات النظام السوري هجومها على الغوطة الشرقية في 18 شباط/فبراير وقتل 1220 مدنيا منذ ذلك الحين بحسب اخر حصيلة.

وقد خرج الآلاف من المدنيين الخميس من حمورية ومحيطها في الغوطة الشرقية المحاصرة مع تقدم قوات النظام الى البلدة وفتحها معبراً لخروج السكان، وفق ما أفاد مراسلان لوكالة فرانس برس على جانبي الممر.

وتخضع الغوطة الشرقية لحصار مستمر منذ خمس سنوات تسبب بأزمة إنسانية أثارت تنديدا من منظمات دولية عديدة.