مسيرة طلابية في واشنطن دي.سي للمطالبة بتشديد قوانين الاسلحة الاربعاء 14 مارس 2018

مسيرات طلابية في الولايات المتحدة استنكارا لحوادث إطلاق النار

خرج الطلاب في انحاء الولايات المتحدة في مسيرات الاربعاء تلبية لدعوة وطنية للمطالبة بتشديد قوانين الاسلحة لمنع تكرار حوادث إطلاق النار كالمجزرة التي وقعت الشهر الماضي في ثانوية في فلوريدا وأودت بحياة 17 شخصا.

وتجمع مئات الطلاب من مدارس منطقة واشنطن أمام البيت الابيض وهم يهتفون "كفى" رافعين لافتات كتب عليها "احموا الناس لا الأسلحة".

وعند الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (14,00 ت غ) شارك طلاب في مدن عدة في دقيقة صمت تكريما ل14 طالبا وثلاثة موظفين قضوا في اطلاق النار في ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس بمدينة باركلاند في ولاية فلوريدا في يوم عيد الحب.

وخرج الطلاب من صفوفهم للمشاركة في مسيرة حددت مدتها ب17 دقيقة، تمثل دقيقة لكل من الضحايا.

لكن سرعان ما تبين أن العديد من الطلاب في مدارس على الساحل الشرقي، قرروا عدم العودة إلى الصفوف والتظاهر عوضا عن ذلك.

وجاء الاحتجاج الذي تمت الدعوة له على مستوى البلاد بعد شهر على قيام نيكولاس كروز، الطالب السابق في ثانوية ستونمان دوغلاس البالغ من العمر 19 عاما ويعاني من اضطرابات عقلية، باطلاق وابل من الرصاص على زملائه السابقين.

وتكريم ضحايا ثانوية ستونمان دوغلاس هو أيضا تحرك للاحتجاج على حوادث إطلاق النار الدامية التي تهز الولايات المتحدة وتتسبب بوفاة أكثر من 30 ألف شخص سنويا.

ومنظمو التحرك ينتمون لنفس المجموعة التي نظمت "مسيرة النساء" عندما نزل ملايين المتظاهرين إلى شوارع مدن في انحاء الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2017 للاحتجاج على تنصيب دونالد ترامب رئيسا.

وألمح ترامب لفترة قصيرة إلى تأييده تشديد قوانين حيازة الاسلحة، لكنه متهم الان بالتراجع أمام ضغط لوبي الاسلحة القوي في الولايات المتحدة.