الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبي يمدد عقوباته على 150 مسؤولا روسيا ومتمردين اوكرانيين

مددت البلدان ال 28 في الاتحاد الاوروبي الاثنين، ستة اشهر العقوبات الفردية المعلنة ضد 150 مسؤولا روسيا ومتمردين اوكرانيين، لتورطهم المفترض في النزاع الدائر شرق اوكرانيا، كما افاد بيان لمجلس الوزراء الاوروبي.

واضاف البيان ان القرار سيدخل حيز التنفيذ في 13 اذار/مارس، لدى نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد الاوروبي.

واضاف ان "تقييما للوضع أظهر ان تغيير نظام العقوبات غير مبرر".

وتندرج العقوبات في مجموعة من التدابير العقابية التي قررها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا، بسبب دعمها المفترض للانفصاليين الاوكرانيين الذين فجروا هذا النزاع في ربيع 2014.

وقد أدرج عدد كبير من اعضاء الحكومة الروسية والشخصيات القريبة من الرئيس فلاديمير بوتين، في اللائحة السوداء للاتحاد الأوروبي. وتستهدف العقوبات 150 شخصية روسية وأوكرانية، بينها عدد كبير من قادة المتمردين، و38 "كيانا" (مؤسسات او منظمات او احزاب سياسية) الذين "يعرضون وحدة اراضي اوكرانيا للخطر او يهددون وحدتها وسيادتها واستقلالها". وتبقى أرصدتهم في الاتحاد الاوروبي مجمدة ويتعذر عليهم الحصول على تأشيرات لدخول اراضي الاتحاد الاوروبي.