الرئيس الصيني شي جينبينغ

الرئيس الصيني يحض واشنطن وبيونغ يانغ على التفاوض "باسرع وقت"

حض الرئيس الصيني شي جينبينغ الجمعة نظيره الأميركي دونالد ترامب على "التحاور بأسرع وقت ممكن" مع كوريا الشمالية خلال مكالمة هاتفية أجراها معه، وفق ما أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.

وقال شي بحسب الوكالة "آمل أن تبدا الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اتصالات وأن تتحاورا بأسرع وقت ممكن"، مرحبا بـ"النوايا الإيجابية" التي يبديها ترامب بعدما وافق على عقد قمة تاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، ما شكل تطورا ملفتا في أحد الملفات الأكثر صعوبة في العالم.

وكان ترامب وافق الخميس على لقاء كيم في ايار/مايو في تطور مهم للخلاف الاميركي-الكوري الشمالي.

وقال شي لترامب ان هذه الخطوة لمواصلة عملية نزع الاسلحة من خلال "قنوات الحوار" ايجابية.

وتأتي بعد ان قال موفد كوريا الجنوبية الذي عاد من الشمال في وقت سابق هذا الاسبوع ان بيونغ يانغ اقترحت اجراء مباحثات لنزع الاسلحة النووية مقابل ضمانات امنية.

كما وافقت بيونغ يانغ على عقد قمة تاريخية بين كيم ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان نهاية نيسان/ابريل.

وسيتوجه الموفد شانغ وي-يونغ المسؤول عن مكتب الامن القومي في سيول الى الصين وروسيا بعد واشنطن حيث اعلن ان ترامب سيلتقي كيم.

وبضغوط من ترامب ايدت بكين سلسلة عقوبات دولية على كوريا الشمالية ما ادى الى برودة في العلاقات بين البلدين.

ودعت بكين مرارا الى مفاوضات لانهاء سلميا التوتر الذي اثار مخاوف حرب نووية بعد اشهر من الحرب الكلامية بين ترامب وكيم.

وقال شي لترامب ان الصين "ستسعى الى التوصل الى نزع اسلحة كوريا الشمالية" وتسوية المشكلة من خلال الحوار والتشاور.

لكن وزير خارجية الصين شدد الخميس على ان "ارادة" كافة الاطراف الصادقة لمعالجة الازمة النووية ستختبر موضحا ان محاولات سابقة لتحقيق هذه الغاية فشلت.

وقال "بالطبع ان عودة الدفء الى العلاقات سيستلزم وقتا".