صورة ارشيفية

تأخر صدور نتائج الانتخابات الايطالية النهائية بعد خمسة أيام على تنظيمها

بعد خمسة أيام على اجراء الانتخابات التشريعية في ايطاليا في الرابع من آذار/مارس، بدا ميزان القوى واضحا جدا لكن ترجمة الأصوات الى مقاعد لا تزال غير نهائية بسبب القانون الانتخابي المعقد للغاية.

وأشارت وزارة الداخلية الايطالية على موقعها الالكتروني الى أن بعض محاضر مراكز الاقتراع أرسلت مباشرة الى محاكم استئناف ستعلن الفائزين لكن النتائج لا تزال منتظرة.

حصل تحالف اليمين المتطرف واليمين على 37% من الأصوات في انتخابات مجلس النواب و37,49% في مجلس الشيوخ من بينها 17,37% للرابطة (يمين متطرف) برئاسة ماتيو سالفيني و14,09% لفورتسا ايطاليا برئاسة سلفيو برلوسكوني في مجلس النواب، و17,63% للرابطة و13,43% لفورتسا ايطاليا في مجلس الشيوخ.

وحصدت حركة خمس نجوم 32,85% من الأصوات في مجلس النواب و32,22% في مجلس الشيوخ.

وحصل تحالف اليسار الوسطي على 22,85% من الأصوات في البرلمان من بينها 18,72% للحزب الديموقراطي و22,99% في مجلس الشيوخ من بينها 19,12% للحزب نفسه.

وخلفت هذه النتائج غير المتوقعة التي أتت بموجب القانون الانتخابي الجديد الذي اعتمد العام الماضي وتم اختباره للمرة الأول في الرابع من آذار/مارس، "فراغا تشريعيا" أبطأ اعلان النتائج النهائي والرسمي، ونددت به حركة خمس نجوم.

وفي صقلية، يفترض ان تحصل حركة خمس نجوم بموجب الأصوات التي حصدتها على 57 مقعدا بين نواب وأعضاء مجلس شيوخ. لكن الحزب لم يقدم سوى 53 مرشحا فيها.