نائب رئيس المفوضية الاوروبية يركي كتاينن

الاتحاد الاوروبي مستعد لاتخاذ اجراءات ردا على قرار ترامب فرض رسوم جمركية

اعلن نائب رئيس المفوضية الاوروبية يركي كتاينن الجمعة ان الاتحاد "مستعد للرد" واتخاذ اجراءات في مواجهة الضرائب الاميركية على الصلب والالمنيوم اذا لزم الامر لكنه لا يزال يفضل "الحوار" مع واشنطن.

وقال خلال مؤتمر صحافي في بروكسل "نحن مستعدون وسنكون مستعدين لاتخاذ اجراءات اذا لزم الامر لاعادة التوازن" بخصوص المنتجات الاميركية الابرز مثل الجينز او زبدة الفستق.

واعد الاتحاد الاوروبي منذ عدة ايام لائحة تضم عشرات المنتجات من الصلب ومستحضرات التجميل وملابس ومواد غذائية او سيارات، يمكن ان تفرض عليها رسوما عالية.

واضاف نائب رئيس المفوضية "نامل في الا نضطر للقيام بذلك" موضحا ان "الهدف الاول للاتحاد الاوروبي لا يزال الحوار مع الولايات المتحدة لتجنب اية اضرار جانبية".

ووقع الرئيس الاميركي مساء الخميس وثيقتين تفرضان خلال 15 يوما ضرائب بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الالمنيوم.

وسيتم استثناء كندا والمكسيك "في الوقت الراهن" فيما اوضح البيت الابيض ان كل الدول المعنية يمكن ان تبدأ محادثات مع الولايات المتحدة للتفاوض هي ايضا على اعفاءات.

وتابع كتاينن "نريد ان يتم التعامل مع الاتحاد الاوروبي على انه كتلة تجارية" ما يعني ان الولايات المتحدة لا يمكنها ان تقرر اعفاء دولة او عدة دول اعضاء من اجراءاتها بدون ان يكون كل الاتحاد الاوروبي معفيا.