رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك

توسك يؤكد ان الاتحاد الاوروبي "لا يريد بناء جدار مع المملكة المتحدة"

اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الاربعاء ان الاتحاد الاوروبي لا يريد بناء "جدار" يفصله عن المملكة المتحدة بعد بريكست حتى لو كان الانفصال سيؤدي لا محالة الى تباعد بينهما.

وقال توسك في مؤتمر صحافي في لوكسمبورغ حيث عرض رؤيته لمستقبل العلاقة مع لندن "لا نريد بناء جدار"، مضيفا ان الاتحاد الاوروبي "يأمل بان تصبح المملكة المتحدة صديقا وشريكا قريبا وتبدأ مفاوضات حول المستقبل بروح منفتحة وايجابية".

لكنه تدارك "انطلاقا من الخطوط الحمر (التي حددتها) المملكة المتحدة، وحده اتفاق تبادل حر هو امر ممكن" و"سيكون اول اتفاق حول التبادل في التاريخ يفضي الى تباعد وليس الى تعزيز العلاقات الاقتصادية".

وكان توسك يعرض امام الصحافيين "مشروع الخطوط الكبرى حول اطار العلاقة المستقبلية" مع المملكة المتحدة والذي يرجح ان يكون بنده الرئيسي اتفاقا للتبادل الحر لا يزال غير واضح المعالم.

وينبه المجلس الاوروبي في هذا المشروع الذي اطلعت عليه فرانس برس الى ان بريكست "سيؤدي بالتأكيد الى خلافات" تجارية بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة انطلاقا من رغبة لندن في الخروج من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي.

وهذا النص يتطلب موافقة الدول الاعضاء خلال القمة الاوروبية في 22 و23 اذار/مارس في بروكسل قبل ان يصبح موقفا رسميا للاتحاد الاوروبي.

ولم تبدأ بعد المفاوضات حول مستقبل العلاقات التجارية بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة، وتركزت حتى الان على تحضير المعاهدة التي تصادق على بريكست مع ملفات صعبة مثل كلفة الخروج ومصير المواطنين الاوروبيين المقيمين في بريطانيا ومستقبل الحدود الايرلندية.