مبنى محكمة اليونان

اليونان ترفض طلبا تركيا بتسليم أحد مواطنيها

رفضت محكمة يونانية طلبا تركيا بتسليم 9 مواطنين أتراك يزعم أنهم متشددون يساريون اعتقلوا في أثينا أواخر العام الماضي، قبل أيام من زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لليونان.

وكانت اليونان قد سعت لترحيل ناسي أوزبولات، 48 عاما، مواطن تركي من أصول كردية بتهمة مساعدة منظمة إرهابية. وهو واحد من 9 متهمين اعتقلوا لصلاتهم المزعومة بحزب جبهة تحرير الشعب الثورية، التي تعتبرها تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وأوصى أورانيا ستاتثيا، المدعي اليوناني، الثلاثاء، المحكمة برفض طلب التسليم على أساس وجود خطر تعرض المتهم للمحاكمة في تركيا في جرائم أخرى غير تلك المنصوص عليها في طلب التسليم.

وفي وقت سابق، احتجزت القوات التركية اثنين من الجنود اليونانيين عند حدود البلاد الشمالية الشرقية مع تركيا بعد أن رصدت وجودهما في أراض تركية بسبب ظروف الطقس السيئة.وفق ما أعلنت عنه قيادة الجيش اليوناني . 

وحدثت الواقعة، الخميس، خلال دورية اعتيادية في منطقة كاستانييس المليئة بالغابات في إيفروس.

وذكرت قيادة الجيش في بيان: "من اللحظة الأولى تواصلت السلطات اليونانية مع نظيرتها التركية وبدأت إجراءات لعودة الجنديين إلى اليونان"، موضحة بأن الجنديين في صحة جيدة بمنطقة أندريانو بوليس بانتظار اكتمال الإجراءات الرسمية.