عناصر من شرطة مكافحة الشغب التركية أمام السفارة الأميركية لدى أنقرة

السفارة الأميركية في أنقرة تعيد فتح أبوابها الأربعاء

أعلنت السفارة الأميركية لدى أنقرة الثلاثاء أنها ستفتح أبوابها مجددا أمام العموم الأربعاء بعد إغلاق استمرّ يومين بسبب انذار أمني، أوقفت قوات الأمن التركية بعده أربعة أشخاص قالت انهم خططوا لتنفيذ اعتداء على السفارة.

وصرّح المتحدث باسم السفارة ديفيد غاينر أن "سفارة الولايات المتحدة ستعمل بشكل طبيعي وستقدم خدماتها الاعتيادية اعتبارا من الأربعاء".

وأشاد ب"الدعم" الذي قدمته الشرطة التركية "لضمان أمن منشآتنا وموظفينا".

وأغلقت السفارة الأميركية لدى تركيا، التي استهدفت عام 2013 بهجوم انتحاري تبنته جماعة يسارية متطرفة، أبوابها أمام العموم الإثنين والثلاثاء بسبب "انذار أمني" أعلنته مساء الأحد.

وبعد هذا الانذار، أفادت وسائل اعلام عن توقيف أربعة عراقيين خططوا بحسب قوات الأمن التركية لتنفيذ اعتداء على السفارة.

وأوقف المشتبه بهم في مدينة شمشون على البحر الاسود (شمال) خلال عملية مداهمة.

وعززت السلطات التركية الاثنين الاجراءات الامنية في أنقرة وأوقفت 12 شخصا "من جنسيات أجنبية" في اطار تحقيق يستهدف تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما أوردت وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية.

وشهدت تركيا في السنوات الاخيرة اعتداءات دامية نسبت او تبناها متمردون اكراد او تنظيم الدولة الاسلامية.

وشهدت العلاقات بين واشنطن وأنقرة توترا في الأشهر الأخيرة. وتأخذ تركيا خصوصا على الولايات المتحدة تسليح وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا التي تشنّ أنقرة عملية ضدها في جيب عفرين بشمال غرب سوريا منذ 20 كانون الثاني/يناير.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية منظمة ارهابية، في حين تدعو واشنطن أنقرة الى التركيز على محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.