مستشفى سالزبري استقبلت المصابين وهما في حالة حرجة

إصابة جاسوس روسي مزدوج بـ"مادة مجهولة" في بريطانيا

نقل شخصان، أحدهما كان جاسوسا روسيا سابقا، في حالة حرجة إلى مستشفى بريطاني، بعد تعرضهما لمادة "مجهولة" في أحد مراكز التسوق غربي إنجلترا.

وذكرت شرطة مقاطعة ويلتشاير أنها تلقت بلاغا بإصابة رجل وامرأة في مركز تسوق ذا مالتينغس فى منطقة سالزبرى بعد ظهر الأحد.

وأحد المصابين يدعى سيرغي سكريبال (66 عاما)، وقد أدين في روسيا في عام 2006 بتهمة كشف أسرار الدولة لبريطانيا. وفي وقت لاحق لجأ إلى بريطانيا كجزء من عملية لمبادلة الجواسيس.

ونقل المصابان إلى مستشفى سالزبري الذي قال على موقعه الاثنين إنه يعالج "حادثا كبيرا"، ونصح الناس بعدم حضور قسم المراقبة والتقييم ما لم يكن "ملحا للغاية".وقالت شرطة ويلتشير إنه تم تطويق عدة مواقع فى المدينة بينما تم التحقيق فى الأمر، بينما أفادت أنباء عن توجه رجال الدفاع المدني إلى مركز التسوق والمستشفى من أجل تطهيرهما.وأوضحت الشرطة أنه "في هذه المرحلة لم يتضح بعد ما إذا كان هناك فعل إجرامي لكن هناك استجابة من وكالات عدة ويجري التنسيق فيما بينها".ودعت الشرطة أي شخص في منطقة الحادث أو كان على تواصل مع المصابين ويشعر بقلق صحي أن يتصل بهيئة الصحة للحصول على المشورة الطبية.وتوترت العلاقات بين بريطانيا وروسيا منذ مقتل الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفنينكو في لندن عام 2006. كان تحقيق بريطاني قال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أعطى على الأرجح الضوء الأخضر لقتله.

وأدين سكريبال وهو كولونيل سابق بالمخابرات العسكرية الروسية في روسيا عام 2006 بتهمة التجسس لصالح جهاز المخابرات البريطاني (إم.آي 6).

وحُكم عليه بالسجن 13 عاما قبل صدور عفو عنه في عام 2010 في إطار اتفاق لتبادل الجواسيس مع الولايات المتحدة، وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية في ذلك الوقت.