كسينيا سوبتشاك

"هجوم انتقامي" على منافسة بوتن

أكدت المرشحة للانتخابات الرئاسية الروسية القريبة من المعارضة الليبرالية، كسينيا سوبتشاك، أنها تعرضت، الأحد، لاعتداء في موسكو على يد رجل قام بدفعها، وألقى سائلا عليها تبين أنه ماء.

وغردت "هاجمني رجل للتو. دفعني وسقطت ثم ألقى سائلا علي وصرخ +هذا من أجل جيرينوفسكي+. واتصلنا بالشرطة". واعتقلت الشرطة المعتدي المفترض، وأكدت أن السائل ماء.

وكانت سوبتشاك ألقت كوب ماء في وجه مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية فلاديمير جيرينوفسكي، الأسبوع الماضي، خلال مناظرة تلفزيونية بعد أن شتمها.

وسوبتشاك (36 عاما) الشخصية التلفزيونية السابقة، من المفاجآت النادرة في الاقتراع الذي سيفوز فيه الرئيس فلاديمير بوتن على الأرجح.

وتأمل سوبتشاك الحصول على المرتبة الرابعة أو الخامسة، وتراهن على الحصول على 3 بالمئة من الأصوات، لكن معهد "فتسيوم" يقدر النسبة بـ1,6 بالمئة.

وستجري الانتخابات الروسية في 18 مارس، في غياب المعارض الرئيسي للكرملين ألكسي نفالني، الذي رفض ترشيحه بسبب إدانة قضائية اكد ان الكرملين يقف وراءها.