صورة ارشيفية

كوريا الجنوبية توفد الاثنين مبعوثين خاصين الى كوريا الشمالية

أعلنت رئاسة كوريا الجنوبية الأحد ان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان سيرسل الاثنين وفد مبعوثين خاصين يضمّ مدير الاستخبارات الى كوريا الشمالية، لمناقشة سبل تعزيز الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وقال المتحدث باسم الرئيس يون يونغ تشان ان مدير جهاز الاستخبارات الوطني سو هون ضمن الوفد الخاص المؤلف من عشرة أعضاء برئاسة كبير مستشاري مون الأمنيين تشانغ اوي يونغ، موضحا ان "المبعوثين الخاصين سيجرون مباحثات مكثفة بشأن قضايا ... تتضمن عقد حوار بين الشمال والولايات المتحدة".

ويعتبر ارسال هذا الوفد الحلقة الأخيرة من مسلسل التقارب بين البلدين الذي بدأ في الألعاب الأولمبية الشتوية التي اختتمت في 25 شباط/فبراير.

وقد تميز الاولمبياد خصوصا بعرض مشترك بين الكوريتين تحت راية موحدة.

لكن الركيزة الأساسية في حملة التقارب بين الكوريتين كانت مشاركة شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونغ في حفل الافتتاح، وهي الشخصية الأولى من العائلة الحاكمة في بيونغ يانغ التي تزور الشطر الجنوبي منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953.

وسعى مون من خلال الألعاب الاولمبية الى فتح حوار بين الشمال وواشنطن في خطوة تهدف الى خفض التوترات التي تثيرها برامج كوريا الشمالية النووية والبالستية.