الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون

اليابان تكشف عن انتهاك جديد واضح للعقوبات على كوريا الشمالية

كشفت السلطات اليابانية عن عملية نقل واضحة لحمولة بين ناقلة نفط كورية شمالية وأخرى ترفع العلم المالديفي في بحر الصين الشرقي، كما اعلنت وزارة الخارجية التي تشتبه في حصول انتهاك جديد للعقوبات التي تستهدف بيونغ يانغ.

وهذه رابع عملية نقل مشبوهة تشير اليها السلطات اليابانية منذ بداية السنة. وقد حصلت بعد ايام على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب تطبيق عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، تعتبر "الاقسى التي تفرض على بلد".

وهذه المرة، لاحظت طائرة دورية عسكرية يابانية، يوم السبت الماضي، ناقلتي نفط، الكورية الشمالية شون ما سان ولي تشين يوان 18، المسجلة في جزر المالديف، جنبا الى جنب، على بعد حوالى 220 كلم قبالة سواحل شانغهاي، كما افاد بيان لوزارة الخارجية.

واضاف البيان ان طوكيو "تشتبه كثيرا في انهما كانتا تقومان بعملية نقل... محظورة" بموجب العقوبات الدولية على كوريا الشمالية.

وفي العام الماضي، وبمبادرة من الولايات المتحدة، فرض مجلس الامن ثلاث مجموعات من العقوبات الاقتصادية على نظام بيونغ يانع، تشمل خصوصا صادراته من الفحم والحديد والصيد وصناعة النسيج، وتحد من عمليات تزوده بالنفط.