رجال الاطفاء في مكان الانفجار

ارتفاع حصيلة انفجار ليستر في وسط بريطانيا إلى خمسة قتلى

انتشل رجال الانقاذ جثة جديدة من انقاض مبنى انهار جراء انفجار وقع مساء الأحد في مدينة ليستر في وسط بريطانيا، ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى خمسة في حين اعلنت الشرطة إن لا علاقة للحادث بـ"الارهاب".

وادى الانفجار، مجهول المصدر حتى الآن، الى تصاعد ألسنة اللهب في محل ومبنى مكون من طابقين.

وقال المتحدث باسم الشرطة "للأسف، في الساعات القليلة الماضية، ارتفع عدد القتلى الذين عثر عليهم في المبنى المنهار إلى خمسة".

وأضاف أن خمسة أشخاص آخرين لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى احدهم مصاب في حال الخطر.

وقالت الشرطة إنه لا يزال هناك اشخاص مفقودين في الحادث، لكنها أشارت إلى ان جهود البحث ستتوقف عند نقطة معنية لأسباب تعود إلى المخاوف من انهيار منزل مجاور.

وشكا سكان مجاورون من أن منازلهم اهتزت بسبب قوة الانفجار.

وطوال الليل، حاول رجال الإطفاء السيطرة على الحريق.

وكانت الشرطة المحلية اعلنت في وقت سابق في بيان "مصرع أربعة أشخاص في انفجار وقع في شقة في ليستر مساء أمس".

وقال مسؤول الشرطة شاين اونيل أن المبنى الذي وقع فيه الانفجار "مكون من محل تجاري في أسفله ومن شقة من طبقتين. تستمر الجهود (في اطار عمليات) الانقاذ للعثور على ضحايا آخرين".

وأضاف "عندما يتم اعتبار الموقع آمنا، سيُجرى تحقيق مع فرق الانقاذ والاطفاء لدرس الظروف المحيطة بالحادث، التي لا تزال حتى هذه المرحلة غير مرتبطة بالارهاب".

وتعمل في موقع الحادث ستة فرق من رجال الاطفاء من بينها فرقة بحث وانقاذ متخصصة.

وتأثرت التغذية بالتيار الكهربائي في عدد من المنازل بالحادث وقد ضرب طوق أمني في المنطقة لكن لم يتم اخلاء أي منزل مجاور لموقع حصول الحادث خلال الليل.