مناصرون لحزب الفجر الذهبي خلال احياء ذكرى مقتل ثلاثة ضباط يونانيين عام 1996 في وسط اثينا 3 فبراير 2018

هجوم على مركز يوناني مناهض للفاشية يسفر عن جرح خمسة اشخاص

اصيب خمسة اشخاص بجروح الاحد بعد ان هاجمت مجموعة مؤلفة من ثمانية اشخاص مركزا مناهضا للفاشية في مدينة بيرايوس الساحلية، وفق ما أفادت الشرطة اليونانية.

واقتحم المهاجمون الذين يشتبه انهم ينتمون الى اليمين المتطرف "مركز فافيلا الاجتماعي الحر" في المدينة القريبة من اثينا وهم يحملون المشاعل والقضبان الحديدية، قبل ان يتم نقل شخصين الى المستشفى.

وقال مركز فافيلا على صفحته في موقع فيسبوك "اليوم في فترة بعد الظهر وبينما كنا نفتح مركزنا من اجل اجتماعنا الاسبوعي هاجمنا عناصر من حزب الفجر الذهبي، يرتدون الخوذات، بالقضبان الحديدية والمفرقعات".

ومن بين الجرحى الناجم عن الهجوم امرأة كانت ترتبط بصداقة مع مغني الراب بافلوس فيساس المعروف بنشاطاته المعادية للفاشية والذي قتل على ايدي اشخاص ينتمون الى حزب الفجر الذهبي النازي في ايلول/سبتمبر 2013 بحسب مصادر الشرطة.

ويحاكم نحو 70 نائبا ومسؤولا حزبيا من الفجر الذهبي بتهم متعددة تشمل الانتساب الى منظمة اجرامية على علاقة بمقتل فيساس طعنا.

ويملك الحزب النازي الجديد الكتلة الرابعة الاكبر في البرلمان اليوناني.

وتعرض مركز فافيلا للهجوم في آب/اغسطس الماضي واعتقلت وحدة مكافحة الارهاب اربعة من المعتدين، وفق وكالة انباء أثينا.