صورة ارشيفية

إطلاق نار في جامعة في لويزيانا وجرح شخصين

جرح شخصان في ساعة مبكرة من صباح الجمعة في إطلاق نار في جامعة بولاية لويزيانا الاميركية، وذلك بعد تسعة أيام على مجزرة وقعت في ثانوية في فلوريدا فتحت الجدال حول ملف حيازة الاسلحة في الولايات المتحدة.

وقالت جامعة ساوث-ايسترن لويزيانا في بيان على تويتر "إن شرطة الجامعة أكدت وقوع حادث في شمال حرم الجامعة وضلوع عدد من الاشخاص فيه".

واضاف البيان أنه تم إبلاغ الطلاب عبر نظام التحذير الخاص بالجامعة عند الساعة 4:10 صباحا.

وقال البيان "لا يوجد في الوقت الحاضر خطر على الموجودين في حرم الجامعة" مضيفا ان شرطة الجامعة تحقق في الحادثة.

ويأتي اطلاق النار في الجامعة في مدينة هاموند بولاية لويزيانا وسط نقاش وطني بشأن قوانين التسلح اثاره مقتل 17 شخصا في ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس بولاية فلوريدا في 14 شباط/فبراير.

ويتعرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب لضغوط لتشديد قوانين اقتناء الاسلحة التي سمحت لمنفذ المجزرة في باركلاند، نيكولاس كروز، بشراء بندقية هجومية من طراز إيه.آر-15 العام الماضي عندما بلغ ال18 من العمر، ودخول مدرسته وقتل 14 تلميذا و3 أشخاص بالغين بالرصاص.