مشجعون في محطة للقطارات قبل مباراة بين هامبورغ وفيردر بريمن في الدوري الالماني لكرة القدم في 19 ابريل 2015

محكمة ألمانية تفرض على الاندية تحمل نفقات الشرطة لحماية المباريات

تعرضت رابطة دوري كرة القدم الالمانية لصفعة قانونية الاربعاء، عندما قضت محكمة في مدينة بريمن بوجوب تحمل الاندية تكاليف الشرطة لحماية المباريات العالية المخاطر.

وسلط الضوء على قضية تحمل نفقات الشرطة في المباريات الساخنة، قبل مواجهة السبت في دربي الشمال بين فيردر بريمن وضيفه هامبورغ، حيث يصارع الفريقان لتجنب الهبوط.

وقضت محكمة استئناف في بريمن الاربعاء ان المدينة كانت محقة بتحميل الدوري فاتورة بقيمة 425 الف يورو (524207 دولار اميركي) لضبط الدربي ضد هامبورغ عام 2015 عندما حصلت اشتباكات بين المشجعين.

وارتفع الرقم الاجمالي مذذاك الوقت الى مليوني يورو لحماية ست مباريات ساخنة في بريمن.

وقالت المحكمة أن مباريات كرة القدم الالمانية تعد ناجحة من الناحية الاقتصادية، بسبب الامن الذي توفره الشرطة.

وقال سيناتور بريمن أولريخ ماورر "إذا كسبت الكثير من المال من خلال الدوري، فمن المناسب عدم تحميل النفقات لعامة الناس".

وخالف هذا القرار ما قضت به محكمة من درجة أدنى في بريمن حظرت سابقا تحميل المدينة نفقات الشرطة، لكن رابطة الدوري تنوي الطعن.

وقال راينهارد راوبال رئيس الرابطة "مع كامل احترامي، فان التقييم القانوني للمحكمة غير صحيح. رابطة الدوري ستطعن بالقرار"، وستنتقل القضية الى المحكمة الفدرالية الادارية في لايبزيغ.

بدوره، قال راينهارد غريندل رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم ان الاندية لا يجب أن تدفع "من مهمة الدولة الحفاظ على الأمن والنظام العام".

أما هانز يوايكم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لنادي بوروسيا دورتموند، فأضاف "آمل ألا يتعلق الامر فقط بكرة القدم، وأن تتحمل باقي الاحتفالات الشعبية الاخرى نسبة من التكاليف".

وتشير بعض الشخصيات في كرة القدم الالمانية الى تحمل أندية الدرجة الاولى ضرائب ورسوم بقيمة 1,17 مليار يورو الموسم الماضي وحده.

مع ذلك، هناك القليل من التعاطف نظرا للمبالغ الضخمة التي تولدها اللعبة، وذلك بعد كشف الرابطة عن نمو ايرادات الاندية الـ36 إلى 4,1 مليار يورو في موسم 2016-2017.