نيكولاس كروز

سفاح مدرسة فلوريدا نشر مقطعا دمويا له في 2016

قالت صحيفة أميركية، السبت، إن المراهق المتهم بقتل 17 شخصا بالرصاص في مدرسة ثانوية بولاية فلوريد، كان قد خضع لتحقيقات من قبل الشرطة ومسؤولي الولاية عام 2016، بعد أن جرح ذراعه في تسجيل مصور نشره على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد المراهق، ويدعى نيكولاس كروز (19 عاما)، وقتها، أنه يريد شراء بندقية لكن السلطات خلصت إلى أنه يتلقى رعاية نفسية كافية.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ساوث فلوريدا صن سنتينل"، فقد أثار تسجيل فيديو مصور لكروز وهو يجرح ذراعه نشر على تطبيق (سناب شات) في سبتمبر 2016، مخاوف رجال الأمن وإدارة خدمات الأطفال والأسرة بولاية فلوريدا.

وأوردت الصحيفة أن المحققين قرروا في نهاية الأمر أن كروز، الذي كان يبلغ من العمر 18 سنة وقتها، يتلقى ما يكفي من الدعم من خبراء الصحة العقلية ومن مدرسته، وقدروا نسبة الخطر في حالته بالمنخفضة.