وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف يرد على "الثرثرة" الأميركية بشأن التدخل بالانتخابات

قلل وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، السبت، من شأن اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية واعتبر الأمر مجرد "ثرثرة"، غداة توجيه الاتهام لـ 13 روسيّا في  القضية.

وصرح لافروف في مؤتمر حول الأمن في ميونيخ، ردا على سؤال حول اتهام المواطنين الروس بالتآمر لتأييد حملة دونالد ترامب "طالما لم تكن لدينا أي حقائق، فإن كل هذا لا يعدو كونه ثرثرة".

وأكد المدعي العام الأميركي المكلف بالتدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية، الجمعة، توجيه الاتهام إلى 13 روسيا وثلاثة كيانات روسية في هذه القضية.

وقال روبرت مولر، في بيان، إن الجميع اتهموا بالتآمر بهدف خداع الولايات المتحدة، كما اتهم ثلاثة بالاختلاس المصرفي، وخمسة آخرين بانتحال صفة.

وأوضح رود روزنشتاين، نائب المدعي العام الأميركي، أن بعض المتهمين أرادوا خلق الشقاق في الولايات المتحدة للتأثير على الديمقراطية.

وأضاف روزنشتاين أن المتهمين كانوا يعملون لدعم مرشح معين في الانتخابات الرئاسية.

وأشار إلى أن عددا من المتهمين الروس قدموا الى الولايات المتحدة عام 2012 لتشكيل شبكات افتراضية وزوروا حسابات للتدخل في الانتخابات.

لكنه أكد عدم وجود دليل على تأثير التدخل الروسي على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية.