الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو "وسط" والرئيس الكوبي راوول كاسترو "يسار" ونائبه ميغيل دياز كانيل في مؤتمر في هافانا في 14 ديسمبر 2017

كوبا تدين استبعاد فنزويلا من قمة الاميركيتين

انتقدت كوبا الخميس استبعاد فنزويلا من قمة الاميركيتين التي ستنظم في نيسان/ابريل في البيرو، ودانت "التدخل غير المقبول" من جانب دول المنطقة التي تطالب كراكاس ببرنامج زمني جديد للانتخابات.

وقالت وزرة الخارجية الكوبية في بيان انها "تدين بشدة اعلان مجموعة دول المنطقة في 13 شباط/فبراير في ليما الذي يشكل تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية" لفنزويلا و"ترفض بشكل قاطع قرار اعادة النظر في مشاركة الحكومة الفنزويلية في القمة الثامنة للاميركيتين".

وكان وزراء خارجية مجموعة ليما التحالف الذي يضم 14 بلدا، طلبوا الثلاثاء من حكومة نيكولاس مادورو تحديد برنامج جديد للانتخابات بدلا من الاقتراع الرئاسي المبكر الذي سيجري في 22 نيسان/ابريل.

وتدين مجموعة ليما منذ اشهر تشدد الحكومة الفنزويلية.

وتستضيف البيرو في 13 و14 نيسان/ابريل قمة الاميركيتين التي يحضرها رؤساء 35 دولة في القارة ومنطقة الكاريبي. وقد اعلنت ان الرئيس مادورو "لن يكون موضح ترحيب" وطلبت منه الامتناع عن المشاركة في الاجتماع.

وقالت الحكومة الكوبية انه "من الوقاحة وغير المعقول ان يستخدم الآن ما سمي ب+انقطاع لا دستوري للنظام الديموقراطي+ ذريعة في بلد نظم قبل اشهر انتخابات بلدية وفي الاقاليم ولجمعية تأسيسية دعت الى انتخابات رئاسية".

وذكرت ب"بالتضامن الثابت" للجزيرة الشيوعية مع فنزويلا و"الرئيس الدستوري نيكولاس مادورو".

وفنزويلا حليفة سياسية مهمة لكوبا وثاني شريك تجاري لها بعد الصين. وهي المصدر الرئيسي لتزويد الجزيرة بالنفط الذي تدفع هافانا ثمنه بخدمات يقدمها آلاف الاطباء.