صورة ارشيفية

موجة الجفاف تحرم أكثر من مليون نسمة في موزمبيق من مياه الشفة

حرم أكثر من مليون شخص من العاصمة الموزمبيقية مابوتو وجوارها من مياه الشفة بسبب موجة الجفاف المستمرة التي أرغمت السلطات المحلية على تقليص حجم إمداداتها المائية على نحو كبير.

ولا تتلقى مدينة مابوتو وضاحيتا ماتولا وبواني سوى 40 % من مستوى الإمدادات الاعتيادي بمياه الشفة، على ما أعلن المسؤول في المركز الوطني لإدارة أوضاع الطوارئ كازيميرو ابرو.

وأشار في بيان إلى أن مياه نهر اومبيليزي تستخدم حصرا "للري وانتاج الكهرباء".

ويعاني جنوب القارة الافريقية خلال السنوات الأخيرة من جفاف كبير فاقمته ظاهرة "إيل نينيو" المناخية. وسمحت أمطار غزيرة خلال الأشهر الأخيرة بإعادة تكوين مخزونات المياه في أكثرية أنحاء المنطقة.

غير أن الوضع لا يزل حرجا في مابوتو، حيث لا تتخطى نسبة المياه الموجودة في السد الذي يزود سكان المدينة البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة الـ19% من قدرته الاستيعابية.

مابوتو هي ثاني كبرى المدن في المنطقة التي تضربها بشدة موجة جفاف بعد كيب تاون في جنوب افريقيا التي تواجه تهديدا بانقطاع تام لمياه الصنابير.