الرئيس الايراني حسن روحاني

روحاني: السياسة الأمريكية بالمنطقة فاشلة

احتشد مئات الآلاف من الإيرانيين أمس الأحد (11 فبراير شباط) لإحياء ذكرى الثورة الإسلامية عام 1979، مُنددين بالولايات المتحدة وإسرائيل باعتبارهما من الطغاة.

وفي حديثه للحشد الذي راح يلوح بالأعلام في ميدان آزادي (الحرية) في وسط طهران، لم يشر الرئيس حسن روحاني بشكل خاص إلى الضربات الجوية التي شنتها إسرائيل في سوريا يوم السبت (10 فبراير شباط) والتي قالت إنها أصابت دفاعات جوية وأهدافا إيرانية.

لكنه قال للحشد إن الولايات المتحدة وإسرائيل "تريدان إثارة التوتر في المنطقة... تريدان تقسيم العراق وسوريا... تريدان إيجاد فوضى طويلة الأمد في لبنان" لكن سياستهما باءت بالفشل بسبب شعوب العراق ولبنان وإيران وكذلك "دعم الدول الصديقة".

وتدعم إيران الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية وتساند المقاتلين الشيعة في العراق والمسلحين الحوثيين في اليمن وجماعة حزب الله في لبنان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يعتبر إيران تهديدا للاستقرار الإقليمي، تعهد بالعمل مع إسرائيل ومنافس إيران الرئيسي في الشرق الأوسط، المملكة العربية السعودية، لكبح ما يعتبرونها مساعي طهران لتمديد نفوذها في المنطقة.