ميركل بعد مفاوضات الثلاثاء

الأحزاب الألمانية تخرج من "الخنادق" بعد التوصل لاتفاق

توصل المحافظون الألمان، بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب الديمقراطي الاشتراكي، إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة، الأربعاء، عقب جلسة محادثات نهائية، استمرت 24 ساعة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

ورحب أحد كبار السياسيين المحافظين بالاتفاق. وقال ألكسندر دوبريندت، أكبر مشرع اتحادي من حزب الاتحاد الاشتراكي المسيحي، أثناء مغادرته المحادثات، إنه حان الوقت للمفاوضين للخروج من "الخنادق" خاصتهم، و"نجحنا".

ونقلت الوكالة عن مسؤولين حزبيين، لم تتحدد هوياتهم، قولهم إن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وشقيقه البافاري الوحيد، حزب الاتحاد الاشتراكي المسيحي، والحزب الديمقراطي الاشتراكي من اتجاه يسار الوسط تخطوا آخر العقبات أمام اتفاق تشكيل الحكومة بعد تقسيم الوزارات.

ووفقا للوكالة، تقرر أن يحصل الديمقراطيون الاشتراكيون على وزارات الخارجية والعمل والمالية. وهذه الأخيرة جائزة كبرى كانت في حوزة حزب ميركل على مدى السنوات الثماني الماضية.

كما سيحصل حزب الاتحاد الاشتراكي المسيحي على حقيبة الداخلية، التي كانت تابعة لحزب ميركل.

يذكر أن ميركل تتولى منصب المستشارة منذ أكثر من 12 عاما، وسعت إلى تكرار تشكيل ائتلاف حكومي مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد انتخابات غير حاسمة في سبتمبر الماضي، لم تحصل فيها على الغالبية.