جوليان أسانج

بريطانيا تبقي على مذكرة التوقيف بحق مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج

رفض القضاء البريطاني الثلاثاء إلغاء مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الذي لا يزال لاجئا في سفارة الإكوادور في لندن منذ نحو ستة أعوام.

قرر القضاء البريطاني الثلاثاء إبقاء مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج (46 عاما) الذي لا يزال محتميا في سفارة الإكوادور في لندن منذ 2012 خوفا من أن تعتقله الشرطة البريطانية.

واعتبر محامو الأسترالي أسانج في فترة سابقة أن مذكرة التوقيف "فقدت هدفها ووظيفتها" بعدما أوقفت النيابة العامة السويدية ملاحقة مؤسس ويكيليكس في قضية اغتصاب دفعته إلى طلب اللجوء في سفارة الإكوادور.

ويخشى أسانج في حال خروجه من سفارة الإكوادور أن يتم توقيفه وترحيله إلى الولايات المتحدة حيث سيحاكم بتهمة نشر العديد من الأسرار العسكرية والوثائق الدبلوماسية الحساسة على موقعه العام 2010.

وأعلنت الإكوادور في 11 كانون الثاني/يناير أنها منحت أسانج الجنسية وطلبت دون جدوى من بريطانيا منحه وضعا دبلوماسيا يتيح له مغادرة البلاد دون التعرض للتوقيف.