لافتة عليها خريطة للولايات المتحدة داخل صيدالية في نيويورك تعرض أماكن تفشي الانفلونزا

مسؤولون في مجال الصحة: تفشي الإنفلونزا في أمريكا يزداد سوءا

قال مسؤولو صحة أمريكيون إن تفشي الإنفلونزا زاد سوءا خلال الأسبوع المنصرم مع توجه المزيد من الناس إلى عيادات الأطباء وأقسام الطوارئ وتسجيل أعلى معدلات نقل مرضى إلى المستشفيات بسبب هذا المرض منذ ما يقرب من عشر سنوات.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تقريرها الأسبوعي يوم الجمعة إن 16 طفلا توفوا متأثرين بالإنفلونزا خلال الأسبوع الذي انتهى في 27 يناير كانون الثاني ليرتفع العدد الإجمالي لوفيات الأطفال إلى 53 حالة خلال الموسم الحالي.

ومن بين كل مئة ألف شخص من تعداد السكان الإجمالي للولايات المتحدة نُقل ما يقدر بنحو 51.4 مريض إلى المستشفى بسبب الإصابة بالإنفلونزا وهو ما يفوق معدل الإصابات في آخر تفش حاد للمرض في موسم 2014-2015 عندما نُقل 710 آلاف شخص إلى المستشفيات وتُوفي 148 طفلا.

وكان أعلى معدل لدخول المستشفى بسبب الإنفلونزا حينئذ بين من هم 65 عاما على الأقل ثم من تتراوح أعمارهم بين 50 و64 عاما ثم الأطفال أقل من خمسة أعوام.

وقالت الطبيبة آن شوتشات القائمة بأعمال مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مؤتمر صحفي عبر الهاتف ”بلغ معدل دخول المرضى المستشفيات منذ مطلع العام أعلى مستوياته منذ بدأنا الرصد بهذه الطريقة“.

وأضافت ”نخشى أن يكون هذا العام أسوأ من موسم 2014-2015“ خاصة بعد تحطيم الرقم القياسي السابق.

وهذا هو الأسبوع العاشر في موسم الإنفلونزا الحالي بالولايات المتحدة والذي من المتوقع أن يستمر لأسابيع أخرى.