المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشونيينغ

الصين تدعو ترامب الى التخلي عن عقلية الحرب الباردة

انتقدت بكين الأربعاء عقلية الحرب الباردة التي "عفا عليها الزمن" بعد أن عد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصين ضمن البلدان التي تهدد القيم الأميركية في خطابه حول حالة الاتحاد.

ففي خطابه الموجه الى الكونغرس والأمة الثلاثاء، قال ترامب ان موسكو وبكين تمثلان خصمين يهددان "مصالحنا واقتصادنا وقيمنا".

وفي تصريحها اليومي، قالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشونيينغ "نأمل أن يتمكن الجانب الأميركي من التخلي عن ذهنية الحرب الباردة التي عفا عليها الزمن للعمل في اطار من الاحترام المتبادل من أجل الهدف المشترك مع الصين لإدارة خلافاتنا بصورة ملائمة والحفاظ على النمو المطرد للعلاقات الصينية الأميركية".

وكرر المسؤولون الأميركيون خلال الأسابيع الماضية التصريحات التي تصور عالماً تتنافس فيه الولايات المتحدة مع القوى الكبرى مثل الصين وروسيا.

وردا على خطاب ترامب، قال رئيس وزراء الصين لي كه تشيانغ الأربعاء ان المصالح المشتركة للولايات المتحدة والصين "أكثر أهمية بكثير من خلافاتنا واختلافاتنا".

واضاف بعد لقائه رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي ان اقامة علاقات مستقرة مع الولايات المتحدة هو "كذلك من مصلحة العالم بأسره (...) والصين تأمل أن تعمل الولايات المتحدة معنا وتواصل النظر إلى هذه العلاقة من منظور إيجابي شامل".