الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطابه الاول عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس

ترامب: كوريا الشمالية يمكن ان تشكل "قريبا جدا" تهديدا للاراضي الاميركية

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمام الكونغرس الثلاثاء من تقديم "تنازلات" أمام التهديد النووي الكوري الشمالي، واعدا "بعدم تكرار أخطاء الادارات السابقة التي وضعتنا في هذه الحالة الشديدة الخطورة".

وقال ترامب في خطابه الاول عن حالة الاتحاد ان "ما من نظام قمع شعبه بوحشية مماثلة لوحشية ديكتاتورية كوريا الشمالية"، مشددا على ان "سعي كوريا الشمالية الخطر للحصول على صواريخ نووية يمكن ان يشكل قريبا جدا تهديدا لأراضينا. نحن نخوض حملة ضغط قصوى لتفادي حصول هذا الامر".

وتابع الرئيس الاميركي "يكفي لنا ان نرى الطابع الشرير للنظام الكوري الشمالي لكي ندرك طبيعة التهديد النووي الذي يمكن ان يشكله على اميركا وحلفائها".

والعام الماضي، اطلق نظام بيونغ يانغ عدة صواريخ بالستية عابرة للقارات يكفي مداها لاصابة الاراضي الاميركية كما اجرى في ايلول/سبتمبر اقوى تجربة نووية حتى الان.

لكن الجنرال بول سيلفا نائب رئيس اركان الجيوش الاميركية اعتبر الثلاثاء ان بيونغ يانغ احرزت تقدما في تطوير برنامجها للصواريخ البالستية العابرة للقارات لكنها لم تثبت بعد قدرة هذه الاسلحة على ضرب الولايات المتحدة.

وقال الجنرال سيلفا للصحافيين ان كوريا الشمالية اثبتت بان الولايات المتحدة في مرمى صواريخها البالستية العابرة للقارات لكنها لم تثبت بان نظامها للاستهداف مثلا قادر على مقاومة ظروف تحليق نظام باليستي على ارتفاع عدة كيلومترات.

وفي خطابه امام الكونغرس تطرق ترامب الى قضية الطالب الاميركي اوتو وارمبيير الذي اعتقلته بيونغ يانغ وحكمت عليه بالسجن ثم اعادته الى بلاده في حزيران/يونيو بعد ان دخل في غيبوبة وقد فارق الحياة بعيد ايام.

ودعا ترامب والدي اوتو وارمبيير لحضور خطابه في الكونغرس وقد توجه اليهما بالكلام قائلا "انتم الشهود الاقوياء على تهديد يواجه نمط عيشنا وقوتكم هي مصدر إلهام لنا".

كما طلب الرئيس الاميركي من الحضور تحية المنشق الكوري الشمالي جي سيونغ-هو الذي "يعيش اليوم في سيول ويساعد آخرين" هم في نفس حالته.