الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس يصلان الى موقع بناء متحف عن المحرقة في سالونيكي في 30 يناير 2018

الرئيس الاسرائيلي يزور موقعا لتشييد متحف عن المحرقة في اليونان

اعلن رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الثلاثاء بحضور الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين ان متحفا سيخصص للمحرقة سيشيد في سالونيكي (شمال اليونان) في ذكرى آلاف اليهود الذين تم ابادتهم على ايدي النازيين.

وسيتحمل تكاليف بناء المتحف المانيا ومؤسسة الثري اليوناني ستافروس نيارخوس بتقديم كل جهة 10 ملايين يورو، في موقع محطة القطارات السابقة التي كانت تنطلق الى معسكر اوشفيتز للاعتقال (بولندا).

وكلفة بناء المتحف 22 مليون يورو على ان تؤمن جهات اخرى المبلغ المتبقي.

وقال تسيبراس "ان المتحف سيشيد في ذكرى 50 الف يهودي يوناني من شباب واولاد ومسنين من سالونيكي ابيدوا في معسكرات الاعتقال".

واضاف "لم ننس اي تفصيل او اي شخص لا المجرمين ولا الضحايا".

وستبدأ اعمال البناء الصيف المقبل على ان تنتهي بحلول 2020 على مساحة سبعة الاف متر مربع.

من جهته قال ريفلين الذي بدأ الثلاثاء زيارة رسمية لليونان "90% من اليهود اليونانيين في سالونيكي ابيدوا وهذا المتحف موقع للذكرى".

وزرع ريفلين وتسيبراس رمزيا شجرتي زيتون في ذكرى الضحايا في موقع الحديقة التي ستقام قرب المتحف.