الرئيس الصيني شي جينبينغ ورئيس وزراء إثيوبيا ديسالين

الصين تصف تهمة التجسس بالـ"سخيفة"

ندد المندوب الصيني لدى الاتحاد الإفريقي الاثنين بالتقرير "السخيف" الذي نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية والذي أشار إلى أن بكين تتجسس على الهيئة الإقليمية.

وأفاد التقرير الذي نشر الأسبوع الماضي نقلا عن عدة مصادر لم يسمها في الاتحاد الافريقي، بأن الخبراء التقنيين في مقر الاتحاد بالعاصمة الاثيوبية اكتشفوا العام الماضي أنه تم نسخ محتويات حواسيبهم في شنغهاي منذ العام 2012.

وقال المندوب الصيني كوانغ ويلين على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا: "أعتقد أن التقرير ليس قصة مثيرة فحسب، بل سخيفة كذلك".

وينعقد الاجتماع الذي يجري مرتين كل عام في قاعة مؤتمرات بناها الصينيون كرمز على صداقتهم مع أفريقيا، حيث تم تدشينها في نفس العام الذي بدأ فيه التجسس المحتمل.

وأكد ويلين أن التقرير الذي نشر الأسبوع الماضي عشية انطلاق القمة "سيقوض صورة الصحيفة" لا العلاقة بين الصين وأفريقيا.

وقال للصحافيين "لا يوجد شيء ليتم التجسس عليه. لا أصدق ذلك".

وذكرت الصحيفة كذلك أن خبراء الأمن الالكتروني الأثيوبيين أزالوا ميكروفونات كانت مزروعة في طاولات وجدران المقر.