صورة ارشيفية

حصيلة ضحايا اعتداء كابول ارتفعت الى 103 قتلى و235 جريحا

اعلن وزير الداخلية الافغاني ويس برمك الاحد ان عدد ضحايا تفجير سيارة الاسعاف في وسط كابول السبت بلغ 103 قتلى و235 جريحا، مشيرا الى وجود عدد كبير من عناصر الشرطة بين الضحايا.

وقال برمك في مؤتمر صحافي "لسوء الحظ، توفي العديد من الجرحى منذ نقلهم الى المستشفى، وبلغ عدد الشهداء الان 103 قتلى و 235 جريحا".

واضاف برمك "فقدنا ايضا عددا كبيرا من ضباط الشرطة، خمسة منهم دفعة واحدة فضلا عن اصابة 31 بجروح".

والشارع حيث انفجرت سيارة الاسعاف يعتبر من اكثر مناطق كابول الخاضعة للحراسة نظرا لوجود العديد من المؤسسات الأجنبية هناك، وايضا مكاتب تابعة لوزارة الداخلية ومقر الشرطة.

وتابع الوزير الافغاني ان "الصور الجوية تظهر شرطيا يدقق في سيارة اسعاف اولى عند الحاجز الاول حيث نراه يتحدث الى السائق قبل السماح له ولسيارة اسعاف ثانية بالمرور، معتقدا انها ترافق (السيارة) الاولى".

واضاف ان "سيارتي الاسعاف توقفتا في موقف سيارات المستشفى قبل الخروج بعد 20 دقيقة متوجهتين الى الحاجز الثاني الذي اوقفهما حيث وقع الانفجار".

ويقع المستشفى بين الحاجزين، ويمنع الثاني من الوصول الى مقر الاتحاد الاوروبي وسفارتي الهند والسويد.

ولم يحدد الوزير مصدر الصور الجوية.

والاعتداء بين الاسوأ في كابول خلال الاعوام الاخيرة والثالث في اسبوع بعد الهجوم على فندق انتركونتيننتال في 20 كانون الثاني/يناير والاعتداء على مقر منظمة"سايف ذي تشيلدرن" في جلال اباد الاربعاء.