متطوعون افغان يحملون جثثا من مكان انفجار سيارة اسعاف مفخخة في وسط كابول في 27 يناير 2018

وزارة: 40 قتيلا على الاقل و140 جريحا في اعتداء كابول

قتل اربعون شخصا على الاقل واصيب 140 اخرون بجروح عند انفجار سيارة اسعاف مفخخة في وسط كابول السبت في اعتداء تبنته حركة كابول.

وصرح المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد مجروح لوكالة فرانس برس "الحصيلة الاخيرة من مستشفيات كابول هي 40 شهيدا و140 جريحا".

وكانت وزارة الصحة أعلنت قبلا حصيلة مؤقتة من 17 قتيلا و110 جرحى بينما اوضحت وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان الانفجار العنيف مرده تفجير سيارة اسعاف مفخخة بالقرب من مقارها ومكاتب الاتحاد الاوروبي.

وشاهد مصور لفرانس برس توجه الى المكان مباشرة العديد من الجثث والضحايا المضرجين بالدماء من "قتلى وجرحى" على الارصفة. كما شاهد نقل العديد من الضحايا من الرجال والنساء والاطفال الى مستشفى جموريات المجاور.

وكتب منسق منظمة "ايمرجنسي" غير الحكومية الايطالية دويان بانيك على تويتر "انها مجزرة" مضيفا انه احصى "سبعة قتلى و70 جريحا" في مستشفاه بينما اظهرت الصورة التي ارفقها بالخبر العديد من الضحايا في ممرات المستشفى.

وساد الهلع مكان الانفجار حيث تطاير زجاج النوافذ على بعد مئات الامتار وبات مبنى قريب من مستشفى جموريات على وشك الانهيار لكشرة الشقوق فيه، بينما طلب الاطلباء من المدنيين مساعدتهم على اجلاء الجرحى قبل ان يطمرهم الركام.