بول رايان رئيس مجلس النواب الأمريكي في واشنطن يوم 18 يناير 2018

رئيس مجلس النواب الأمريكي: نريد انضمام أوروبا لتشديد عقوبات إيران

قال بول رايان رئيس مجلس النواب الأمريكي في مؤتمر بالإمارات يوم الخميس إن بلاده تجري محادثات مع الاتحاد الأوروبي بشأن تشديد العقوبات على إيران بسبب برنامجها الصاروخي وسياستها الخارجية.

وفي حديثه بالعاصمة أبوظبي قال رايان إن إيران تسعى لتوسيع نفوذها في المنطقة على حساب حلفاء أساسيين للولايات المتحدة مثل الإمارات والسعودية وإنه ينبغي تقييد ذلك بالعقوبات.

وخففت الولايات المتحدة وقوى عالمية عقوبات عن إيران بموجب الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 لكن واشنطن فرضت عقوبات جديدة على طهران بشأن برنامجها للصواريخ طويلة المدى.

وقال رايان إنه ينبغي للاتحاد الأوروبي أن يقتفي أثر واشنطن مشيرا إلى مهلة مدتها 120 يوما منحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للكونجرس والحلفاء الأوروبيين لتشديد النهج تجاه إيران وإلا سيعيد فرض العقوبات كاملة.

وقال رايان ”انظروا إلى انتهاكاتهم المتعلقة بتجارب الصواريخ وإلى ما يقومون به في المنطقة، انظروا إلى ما يفعلونه في سوريا وانظروا إلى ما يفعلونه في اليمن“.

وأضاف موضحا ”يمكن القيام بالمزيد في الجانب الاقتصادي. لدينا أدوات يمكن أن نستخدمها مع حلفائنا... هذا هو النقاش الدائر بيننا بشأن تشديد العقوبات ونحاول إقناع أوروبا بالاشتراك في ذلك“.

وكان ترامب حذر من أن الولايات المتحدة لن تستمر في الالتزام بالاتفاق النووي الذي وصفه بأنه ”أسوأ اتفاق جرى التفاوض عليه على الإطلاق“.

وبدأت بريطانيا وفرنسا وألمانيا محادثات بشأن خطة تهدف لإرضائه وتتناول التجارب الصاروخية الإيرانية وتصرفات طهران الإقليمية.

وتملك إيران واحدة من أكبر برامج الصواريخ في الشرق الأوسط ويصل مدى بعض صواريخها دقيقة التوجيه إلى إسرائيل. وقالت طهران مرارا إن برنامجها للصواريخ دفاعي ولن تقبل مفاوضات بشأنه.

وتتهم السعودية والإمارات ودول عربية أخرى إيران بتأجيج الحروب والأزمات السياسية في المنطقة.

وتنفي طهران التهم وتتهم دول الخليج العربية بأنها أدوات في أيدي قوى غربية تسعى للهيمنة على المنطقة والحفاظ على مصالح إسرائيل.