قوات الصومالية

الجيش الاميركي يقول ان القوات الصومالية قتلت فتية في عملياتها ضد حركة الشباب

طباعة

قالت القيادة العسكرية الاميركية في افريقيا (افريكوم) الاربعاء ان القوات الاميركية العاملة في الصومال شاركت في مهمة قتلت خلالها القوات الصومالية مسلحين يبدو ان اعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشرة.

ففي 18 كانون الثاني/يناير، شاركت قوات اميركية بمهمة استشارية في عملية للقوات الصومالية في منطقة شبيلي السفلى على مركز للتعليم العقائدي لحركة الشباب الاسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقالت القيادة الاميركية في بيان "خلال المهمة واجهت قوات الامن الوطنية الصومالية نيرانا معادية (...) وردت القوات الصومالية دفاعا عن النفس".

واضافت انه وفي المعركة التي تلت ذلك قتل خمسة "مقاتلين اعداء" وجرح ستة آخرون، موضحة ان بعض الذين قتلوا يبدو عليهم ان اعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشرة. ولم تذكر القيادة الاميركية اي تفاصيل اضافية.

وفي نهاية العملية استعادت القوات الصومالية ثلاثين "طفلا ذكرا" من المركز. وقالت القيادة الاميركية في البيان "ندعم حكومة الصومال الفدرالية واليونيسف (صندوق الامم المتحدة للطفولة) لجمع هؤلاء الاطفال بعائلاتهم".

واكد مسؤولون ان القوات الاميركية لم تستخدم اسلحتها في الاشتباك.

وتشن حركة الشباب منذ 2007 هجمات لاسقاط الحكومات المدعومة دوليا في مقديشو، وغالبا ما تستهدف الجيش والمراكز الحكومية واهداف مدنية.

وسجلت الهجمات الاميركية في الصومال ازديادا خلال العام الماضي.