وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

وزير الخارجية الأمريكي: نجري مناقشات مع تركيا بشأن إقامة منطقة آمنة شمال سوريا

صرح وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بأن بلاده تجري مناقشات مع تركيا و"بعض القوات على الأرض" في شمال سورية لإنشاء نوع من المنطقة الآمنة بهدف تهدئة المخاوف الأمنية لتركيا.

ونقلت الخارجية الأمريكية، في بيان، عنه القول :" لتركيا مخاوف مشروعة ... طلبنا منهم أن يدعونا نرى ما إذا كنا نستطيع العمل معهم لإنشاء نوع من المنطقة الآمنة التي قد يحتاجون إليها. ونحن في مناقشات مع الأتراك وبعض القوات على الأرض لنرى كيف يمكننا تحقيق ذلك، وتحقيق استقرار هذا الوضع، وتهدئة مخاوف تركيا المشروعة بشأن أمنها".

وأضاف :"لتركيا مخاوف مشروعة بشأن عبور الإرهابيين الحدود إلى تركيا وتنفيذ الهجمات، ونحن نقدر حقهم في الدفاع عن أنفسهم. ولكن هذا الوضع صعب لأنه ثمة الكثير من المدنيين، لذا طلبنا منهم أن يحاولوا أن يكونوا دقيقين والحد من العمليات وإظهار بعض ضبط النفس".

وعما إذا كانت المعارك التي تخوضها تركيا في عفرين وغيرها من مناطق شمال سورية مع المسلحين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة يعد بمثابة حرب بالوكالة بين حليفين من حلف شمال الأطلسي (ناتو)، قال :"لا، لا أعتقد أنك ستشهد حليفين من حلف شمال الأطلسي يتواجهان على الإطلاق".

كان القيادي الكردي السوري صالح مسلم أكد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عدم تلقي أي رسائل طمأنة من الولايات المتحدة ضد الاستهداف التركي لمواقع السيطرة الكردية في شمال سورية، وقال إن الأكراد لا يعولون على حسابات الدول الكبرى لكون هذه الدول تقيّم الأمور في ضوء أهدافها ومصالحها.