الرئيس الروسي فلاديمير بوتن

أسقف روسي يهاجم بوتن ويرفض التصويت له.. بسبب جثمان لينين

قال أسقف أرثوذكسي روسي إنه لن يصوت لصالح الرئيس فلاديمير بوتن في الانتخابات المقررة في مارس المقبل، في إظهار غير مسبوق للمعارضة من قبل رجل دين رفيع المستوى في الكنيسة، التي حافظ زعماؤها على علاقات ودية مع الكرملين.

وقال يفتيخي، أسقف إيشيم الواقعة في سيبيريا، على موقع التواصل الاجتماعي "فكونتاكتي" إنه لن "يصوت للظلام"، ولن ينصح الآخرين للقيام بذلك.

وفسر يفتيخي قراره بالإشارة إلى تصريحات بوتن التي قال فيها إن الشيوعيين "قاموا بمحاكاة التقليد المسيحي في الحفاظ على آثار القديسين، من خلال وضع الجسد المحنط لمؤسس الاتحاد السوفياتي فلاديمير لينين في ضريح بالميدان الأحمر".

ووصف يفتيخي تصريحات بوتن بأنها "تجديف"، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وذكرت صحيفة "نوفايا غازيتا" المستقلة، الاثنين، أن تصريحات يفتيخي تعد المرة الأولى التي ينتقد فيها أحد كبار رجال الدين الأرثوذكس بوتن بشكل علني.