صورة ارشيفية

ماكرون وميركل "عازمان على توثيق التعاون" في ذكرى معاهدة الاليزيه

كرر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في بيان مشترك صدر الأحد في الذكرى الخامسة والخمسين لتوقيع معاهدة الاليزيه الثنائية، "عزمهما على توثيق التعاون" بين بلديهما.

وقال الجانبان في البيان المشترك الذي صدر بعد يومين من لقاء في الاليزيه، "قبل 55 عاما، وقع شارل ديغول وكونراد اديناور معاهدة التعاون الفرنسي-الألماني (معاهدة الاليزيه)... منذ ذلك الحين، الصداقة الفرنسية-الالمانية هي دعامة للتكامل الأوروبي. وفرنسا والمانيا هما شريكان سياسيان كبيران وجاران يثق كل منهما بالآخر".

واضاف البيان ان الرئيس الفرنسي والمستشارة الالمانية كررا في الذكرى الخامسة والخمسين للمعاهدة "تأكيد عزمهما على توثيق التعاون بين فرنسا والمانيا، انسجاما مع الروح التأسيسية للتعاون الملموس التي تضمنتها معاهدة الاليزيه والتقارب بين المواطنين".

واوضح البيان انهما اتفقا "ضمن هذه الروحية" خلال اجتماعهما الجمعة، "على اعداد معاهدة اليزيه جديدة خلال هذا العام" من اجل "تعميق التكامل" بين اقتصادي البلدين و"تعزيز الصلات" بين المجتمعين المدنيين.

واشاد الجانبان من جهة اخرى بقرار البرلمانين احياء هذه الذكرى عبر الموافقة الاثنين على قرار مشترك يرسم افاقا لمعاهدة جديدة، ويعزز التعاون بين البرلمانين.

ووقع معاهدة الاليزيه في 22 كانون الثاني/يناير 1963 الجنرال ديغول والمستشار كونراد اديناور.