fbpx
الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي

دوتيرتي يحث الكونجرس الفلبيني على إقرار الحكم الذاتي للمسلمين

حث الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الخميس الكونجرس على الموافقة على مشروع قانون يمنح الحكم الذاتي للأقلية المسلمة في البلاد محذرا من أن عدم إقرار التشريع سيدفع المتمردين الانفصاليين إلى التخلي عن عملية السلام وإعلان الحرب مجددا.

ووقعت جبهة مورو الإسلامية للتحرير، أكبر جماعة مسلمة متمردة، اتفاق سلام مع الحكومة عام 2014 لإنهاء صراع استمر نحو 50 عاما أزهق أرواح أكثر من 120 ألف شخص وشرد مليونين.

ومن الضروري لحل هذا الصراع الموافقة على (قانون بانجسامورو الأساسي) الذي ينص على إقامة منطقة حكم ذاتي جديدة في مينداناوا تتمتع بصلاحيات سياسية واقتصادية أكبر. ويساند دوتيرتي هذه الخطة بشدة.

وقال الرئيس الفلبيني خلال افتتاح بنك للعاملين بالخارج "أرجو من الجميع أن يدركوا أن الوقت قد حان لرفع الظلم التاريخي عنهم".

ومضى قائلا "إذا لم يحدث شيء بخصوص قانون بانجسامورو الأساسي ستندلع الحرب في مينداناو".

وقال إنه لن يستطيع السيطرة على الجماعات المتمردة لو حملت السلاح مرة ثانية وسعت لإقامة دولة مستقلة في الجنوب.

وتعاني المناطق المسلمة في مينداناوا من مشاكل أمنية بالفعل وسيكون انهيار عملية السلام مع جبهة مورو أحد أكبر الإخفاقات في رئاسة دوتيرتي.