صلاح عبد السلام

ارجاء محاكمة الجهادي الفرنسي صلاح عبد السلام في بلجيكا الى 05 فبراير 2018

اعلنت محكمة بروكسل الاثنين ان محاكمة الجهادي الفرنسي صلاح عبد السلام لاطلاق نار حدث في العاصمة البلجيكية في آذار/مارس 2016، ارجئت الى الخامس من شباط/فبراير 2018.

وكان يفترض ان تبدأ الاثنين محاكمة الناجي الوحيد من منفذي اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، لكنها ارجئت بطلب من محاميه.

وعبد السلام (28 عاما) محتجز حاليا في فلوري-ميروجيس اكبر سجن في اوروبا يقع في جنوب باريس. وهو محور اساسي في التحقيق في الاعتداءات.

فمن استئجار آليات ومخابىء الى مواكبة افراد لخلية الجهادية في اوروبا، يبدو عبد السلام حلقة مركزية في اعداد وتنفيذ الاعتداءات التي اوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى.

ويلتزم صلاح عبد السلام الصمت منذ نقله الى فرنسا في نيسان/ابريل 2016.

وكانت صورة صلاح عبد السلام تصدرت الصحف العالمية خلال فترة هربه التي استمرت 126 يوما، قبل اعتقاله في 18 آذار/مارس 2016 في مولنبيك الحي الفقير في بروكسل.